الرئيسية - أخبار اليمن - الحوثيون قاب قوسين من استعادة هذه المحافظة الجنوبية المحررة بعد التصرف الخطير لقيادات بارزة في الشرعية
الحوثيون قاب قوسين من استعادة هذه المحافظة الجنوبية المحررة بعد التصرف الخطير لقيادات بارزة في الشرعية
الساعة 08:00 صباحاً (صوت اليمن_متابعات:)

نصب محتجون في السابع من يناير 2019م مخيما في منطقة الفاخر شمال مدينة الضالع (جنوبي اليمن) قالوا انهم يحتجون على قطع رواتبهم من قبل اللواء 30مدرع المتمركز في الخط الدفاع الاول في مواجهة مليشيات الحوثي في جبهة حمك غرب محافظة الضالع وعلى الحدود مع محافظة اب. 

يقول المحتجون انهم عسكريون واخرون مجندون في اللواء 30مدرع وانهم تعرضوا لقطع رواتبهم ..فيما تقول مصادر في اللواء 30مدرع انها مستعده للاستجابة للمطالب الحقيقية للمحتجين. 



 

وبحسب مصادر مطلعة -تحدثت لمأرب برس- زارت مخيم الاحتجاج في منطقة الفاخر فان المحتجين هم :عسكريون بعدد الاصابع انضموا الى اللواء ومجندون لم يذهبوا لاداء مهامهم العسكرية ، واخرين هم السواد الاعظم في مخيم الاحتجاج من مناطق عدة لا علاقة لهم بالمطالب الحقوقية التي يدعونها، واتوا الى المخيم لتصفية حسابات مع قيادة اللواء 30مدرع. 

بينما تؤكد المصادر ان بين المحتجين مجندين من الوية اخرى. 

*هل دخلت المقاومة في الخط

دشن هؤلاء المحتجون مخيمهم الاعتصامي تحت لافته(مقاومة حمك) متجاوزين مطالب الراتب الى اقالة قائد اللواء 30مدرع العميد عبدالكريم القيادي المعين قائدا للواء بقرار جمهوري من الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي في العام 2015م .

وحول مدى صحة مشاركة المقاومة الشعبية في مخيم الاعتصام، نفت مصادر في قيادة المقاومة الشعبية علاقتها بذلك باستثناء شيخ منطقة الفاخر الشيخ شايف ناجي سنان وهو احد قيادات المقاومة الذين تم دمجهم في اللواء 83مدفعية. 

تشير المصادر ان افراد المقاومة الشعبية تم استيعاب البعض منهم في اللواء30مدرع فيما تم استيعاب الاخرين وهم الاغلبية في اللواء الرابع احتياط المرابط في جبهة دمت مريس. 

ويعود تشظي توزيع دمج المقاومة الشعبية في ثلاثة الوية عسكرية لمشكلات كانت قد جرت مطلع العام 2016م وسوء التفاهم بين قيادة الجيش والمقاومة انذاك.

*قائد الاعتصام

قائد الاعتصام في مخيم الفاخر ياسر العماري وهو جندي في ادارة امن قعطبة. 

حيث اظهرت وثيقة حصل عليها "مأرب برس" ان المساعد ياسر حسن العماري يحمل الرقم(84081) ضمن القوة التي تعمل في ادارة امن قعطبة"وينتمي الى وزارة الداخلية .وهذا ما، يعني انه ليس، جندي تابع لقوة اللواء 30مدرع التابع لوزارة الدفاع. 

وتشير المصادر ان تصدر "العماري"قيادة مخيم الاعتصام يعود لخلافات ومطامع شخصية يريد تحقيقها من خلال المحتجين ضد قائد اللواء 30مدرع العميد عبدالكريم الصيادي. 

*ابرز مطالب المحتجين*

يقول المحتجين في المخيم في بيان صادر عنهم. في 9يناير2019م ان مطالبهم تتمثل بالاتي:

1- نطالب فخامة رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة ونائبه الفريق علي محسن صالح وقيادة التحالف العربي بتغيير ومحاكمة قائد اللواء 30 مدرع عبدالكريم الصيادي نظرا لما اقترفه بحق رموز المقاومة وافرادها وضباط الجيش الوطني من إقصاء وتهميش والاستحواذ على الحقوق المكفولة شرع وشرعية لمنتسبي المقاومة وأبناء الشهداء والجرحى وافراد اللواء 30 مدرع.

2- تسليم رواتب العسكريين المستقطعه من قبل قائد اللواء 30 مدرع من تاريخ استقطاعها إلى هذه اللحظة.

3- عودة الذين تم تغيير أسمائهم واستبدالها بالآخرين الذي ليس لهم وجود في الجبهة.

4- تفعيل جبهة حمك وتحريك العملية العسكرية لتحرير محافظة إب. وعودة رموز المقاومة وافرادها الذي أشعلوا شرارة المقاومة وتم استبعادهم من قبل قائد اللواء 30 بدون وجه حق.

5- رفع نقاط الجباية الممتدة على خِط قعطبه إب التي يقدر عددها ب 12 نقطة في مسافة لاتزيد عن 14 كيلوا متر.

*مقاومة اب تعلن تأييدها

وفي سياق متصل اعلن بيان باسم مقاومة محافظة اب وعدد من الشخصيات وقوفها الى جانب قيادة اللواء 30مدرع .

وقالت في بيانها "انها وقفت امام ما يتعرض له أبطال اللواء 30 مدرع اولئك الصامدين منذ ما يزيد عن ثلاث سنوات بجبهة حمك من بعض العناصر والقوى التي دأبت على تشويهة سمعة المناضلين والمقاومين المخلصين والقادة العسكريين الأوفياء وذلك عبر المطابخ الإعلاميه الرخيصه أو من خلال اختلاق المشاكل الداخلية بغية اشغال قيادة وأفراد اللواء 30 مدرع عن مهامهم واهدافهم الوطنيه والعسكريه في مواجهة مليشيا الحوثي الإنقلابية" 

واكدت قيادة مقاومة محافظة إب على الأتي: 

1-توجيه تحية اكبار واجلال لابطال اللواء 30 مدرع بجبهة حمك قيادة وأفراد والصامدين بوجه مليشيا الحوثي منذو ما يزيد عن ثلاث سنوات 

2- الوقوف المطلق مع العميد الركن الدكتور عبدالكريم الصيادي قائد اللواء 30 مدرع جبهة حمك ورفض كل الأشكال والأساليب التي تنال من القيادات العسكرية الوطنية.  

3- تحذر قيادة مقاومة إب تلك المجاميع والقوى التي تدفعها وتدعوهم إلى مراجعة انفسهم والكف عن التحريض بكل اشكاله أو اختلاق المشاكل الداخلية وتدعوهم إلى رآب الصدع وتوحيد الصف لمواجهة مليشيا الحوثي الإنقلابيه

صادر عن قيادة مقاومه محافظة إب ممثلة ب: 

-الشيخ عبدالواحد الدعام 

-الشيخ محمد محمد الجمال 

-الشيخ فيصل الشعوري 

- الشيخ محمد عبدالواحد الدعام 

-العميد احمد غالب 

-الشيخ فهد الجمال 

-الشيخ عبدالغني العجل 

العميد عبده ناجي فاضل 

-العقيد عادل محرم 

-الشيخ رشاد احمد ناجي فاضل

-الشيخ محمد علي صالح قعشة

- الشيخ عبدالكريم الدبيس 

-الشيخ رضوان الجماعي 

-الشيخ توفيق العنسي 

-الشيخ بدر الجماعي 

-الشيخ ردفان محمد الجمال 

-الشيخ فيصل الغولي 

-الشيخ ماجد الحارثي 

 2019/01/10

*جبهة حمك في خطر

يفيد مراقبون ان المشكلات الداخلية والمعارك الجانبية تضع جبهة حمك في خطر والمستفيد الاكبر من تلك المعارك الجانبية المليشيات الانقلابية التي تتربص بالعودة الى محافظة الضالع. 

ويخوض اللواء 30مدرع منذاكثر من ثلاث سنوات معارك بطولية في مواجهة المليشيات الحوثية في، جبهة حمك.. واسقط احلامها في العودة لقعطبة لادارة معارك شطرية .