الرئيسية - أخبار الاقتصاد - شيبان للرياض السعودية : سقوط اليمن برمته في الشرك الإيراني سيكون الخاسر الأول منها الجنوبيون أنفسهم
شيبان للرياض السعودية : سقوط اليمن برمته في الشرك الإيراني سيكون الخاسر الأول منها الجنوبيون أنفسهم
الساعة 06:19 مساءاً (صوت اليمن_متابعات:)

قال براء شيبان، مستشار السفارة اليمنية في بريطانيا، إن سقوط اليمن برمته في يد الشرك الإيراني وخسارة المكتسبات التي حققها التحالف سيكون الخاسر الأول منها الجنوبيون أنفسهم.

وأضاف شيبان، في تصريح لصحيفة” الرياض” السعودية، تجاهل الخطر الحوثي يعني تعريض الأمن القومي لليمن والأمن القومي العربي لمخاطر مستقبلية هائلة، فالحوثي اليوم لا يحتل المناطق ويستغلها فقط بل ينشر مخيمات وقواعد للأدلجة حيث يجبر الأطفال في شمال اليمن على الانضمام لها لخلق جيل يمني يشكل قنبلة موقوتة ضد الجنوبيين وغيرهم من أبناء اليمن وهذا لن يمنعهم فقط من حقهم السياسي بتقرير المصير ولكنه سيحرمهم حتى من لقمة العيش وأبسط مقومات الحياة.

أخبار ساخنة

-مربية تستغل جنسياً طفلاً عمره 11 عاماً وتنجب منه وهكذا اكتشفت العائلة

-الموت يفجع السلطان قابون والسلطنة تصدر بياناً طارئاً (تفاصيل)

- شاهد رانيا يوسف تستعرض جسمها في هذا المكان

-الملك عبدالله ينتقم لأخته الأميرة هيا من محمد بن راشد بهذه الطريقة والإمارات تصاب بالجنون

-لمن يعانون من احمرار العين ... إليك طرق علاجها نهائياً

-  كيف رد فيصل القاسم على رجل أعمال سعودي طالبه بالذهاب لعبادة البقر لأنه "درزي"؟

-إشارات يرسلها جسمك قبل شهر من حدوث النوبة القلبية ... تعرف عليها

-الرئيس هادي يصدر قراراً جمهورياً جديداً يتعلق بالمؤسسة العسكرية

 

 

 

وعبر شيبان عن أسفه لعودة الفوضى إلى عدن بعد أن كانت السعودية قد بذلك جهداً كبيراً في دعم ميزانية الحكومة فكانت المرتبات قد عادت لتصل اليمنيين وحال الخدمات في البلاد بات أفضل ليعود العبث لتعريض الحكومة ومصالح اليمنيين للانهيار مجدداً.

وأضاف نثق كيمنيين أن مصالح السعودية وأهدافها في اليمن متسقة تماماً مع مصالح الإنسان اليمني الذي لا يفكر في تحويل الحرب الى أداة تدر عليه الأموال والمكاسب على حساب يمنيين آخرين، ويكفي أن يكون أكثر من ثلاثة ملايين يمني في السعودية لندرك النوايا الحسنة للشريك السعودي تجاه بلادنا.

وأنهى شيبان، تصريحاته قائلا: السعودية لم تتآمر علينا للحظة منذ دخولها البلاد، ومدت شعبنا الذي يعاني بكل ما يحتاجه من دعم إنساني وسياسي وإدراك دولي لمعاناتنا، بينما أوغلت إيران في تخريب اليمن عبر تزيد الحوثيين بكل متطلبات الموت والفوضى والتآمر وتدمير الدولة، وبالتالي لا تراجع عن وحدة المصير والهدف مع السعودية حتى تطهير اليمن من أكبر آفة ضربتها وهي ميليشيات إيران.