الرئيسية - أخبار اليمن - ”عشريني” يغتصب طفل في ”الخامسة” بإب (تفاصيل مؤلمة)
”عشريني” يغتصب طفل في ”الخامسة” بإب (تفاصيل مؤلمة)
الساعة 09:40 مساءاً (صوت اليمن_متابعات:)

قال مصدر أمني بمحافظة إب، أن شاب عشريني أقدم على اغتصاب طفل في الخامسة من عمره، الاسبوع الماضي.

وكشف المصدر في تصريح الى "المشهد اليمني" ان المتهم بجريمة اغتصاب الطفل مصطفى بمدينة إب، اعترف بتفاصيل عشر دقائق مؤلمة و بشعة في لحظات عاشها الطفل الضحية بداخل منزل الجلاد حيث اعتاد الطفل الذهاب إليه للعب مع الأطفال( من أقارب الجلاد العشريني).



واشار المصدر الى أن الطفل مصطفى في يوم الحادثة ذهب كعادته ليلعب في ذلك المنزل ولم يكن يعلم بأنه سيخرج من داخله مثقلاً بوجع و ألم أغضب كل أبناء المحافظة، بل وكل يمني؛ ويعود إلى منزله المجاور لمنزل الجلاد ليجد والده الأصم و لا يدري كيف يخبره بما حدث له وأمه المريضة أيضاً.

وبين المصدر أن المتهم أخبره بأن الطفل دخل لغرفته في الوقت الذي كان كل من في البيت يتناولون وجبة الغداء وفي تلك اللحظات ارتكب جريمته و قام باغتصابه.

ولفت المصدر الى أن نتائج التقرير الطبي الصادر من المستشفى الذي قامت الشرطة، بأرسال الطفل المغتصب، تلقى "المشهد اليمني" نسخة منه، أكدتوجود جرح قطعي حول فتحة الشرج للطفل مصطفى.

ونوه المصدر بأن المجرم اعترف ان جريمته بحق الطفل الضحية مصطفى لم تكن الأولى، بل سبق له ارتكاب نفس الجريمة مع اطفال جيرانه قبل سنوات، في زبيد محافظة الحديدة التي نزح منها مع أسرته إلى محافظة إب قبل تسعة أشهر بسبب الحرب في اليمن التي فرضها انقلاب مليشيا الحوثي منذ سبتمبر 2014 .

واضاف المصدر أن إدارة البحث الجنائي بالمحافظة استكملت الإجراءات القانونية في القضية، وتم إحالة أولياتها والتلفون التابع للمتهم صباح مطلع الاسبوع الجاري الى وكيل نيابة البحث والأمن القاضي محمد المتوكل الذي بدوره قام أمس الأحد بإحالة الى نيابة غرب إب الابتدائية، المختصة، بينما أرسل المتهم الى السجن الاحتياطي.

و وجه المصدر مناشدة عاجلة الى نيابة استئناف المحافظة بأن يشرف شخصياً على تحقيقات النيابة الابتدائية، بما يضمن الإسراع فيها و إعداد قرار الاتهام بشكل عاجل لتقديم المتهم للمحكمة و محاكمته محاكمة مستعجلة، و إنزال أقصى عقوبة بحقه ليكون عبرة لمن يعتبر و رادع لكل من تسول له نفسه ارتكاب مثل هذه الجرائم البشعة التي تعرض حياة وكرامة و إنسانية الأطفال للخطر من قبل الذئاب البشرية والمجرمة .

ودعا المصدر كافة أولياء الأمور الآباء و الأمهات والإخوة و الأخوات الى متابعة أطفالهم وتحركاتهم، و الانتباه عليهم بين الحين والآخر و توخي الحيطة والحذر في حالة غيابهم أو تأخرهم وعدم تركهم في منازل المجاورين من جيران غير موثوق بهم، أو السماح لهم باللعب لفترات طويلة بداخل المنازل التي يتواجد فيها شباب و كبار من أمثال مغتصب الطفل مصطفى.

جدير بالذكر أن الجرائم الجنائية ارتفعت خلال السنوات الماضية بسبب الازمة الانسانية التي تسبب بها انقلاب الحوثي والحرب الدائرة في اكثر من محافظة يمنية.