الرئيسية - أخبار اليمن - وزارة الداخلية بصنعاء تكذب تصريحات الحوثيين حول اشتباكات جولة المصباحي ومقتل الرضي
وزارة الداخلية بصنعاء تكذب تصريحات الحوثيين حول اشتباكات جولة المصباحي ومقتل الرضي
الساعة 03:57 مساءاً (صوت اليمن - متابعات:)

في تطور جديد للأحداث والخلافات بين شريكي الانقلاب (المخلوع صالح والمتمرد الحوثي)، كذّبت وزارة الداخلية بصنعاء، اليوم، بيانا منسوبا لها، كانت نشرته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)، التي تديرها ميليشيات الحوثي، حول الاشتباكات التي نشبت بين الطرفين مساء السبت الماضي بالعاصمة صنعاء.

 ومساء اليوم، نقلت وكالة (خبر) التابعة للمخلوع، تصريحات باسم مصدر مسؤول في مكتب وزير الداخلية، الاثنين 28 أغسطس / آب 2017، نفى فيها علاقة الوزارة بالبيان الذي نشرته وكالة أنباء سبأ (التابعة للحوثيين)، حول اشتباكات جولة المصباحي بالعاصمة اليمنية صنعاء.

 وقالت وكالة (خبر) أن المصدر أكد لها "أن قيادة وزارة الداخلية لم تصدر أي بيان حتى اللحظة،...، وأن إجراءات التحقيق في الحادثة، لاتزال جارية".

 وأضافت: واستغرب المصدر من انزلاق وكالة "سبأ" إلى نشر بيان مكذوب باسم وزارة الداخلية، داعيا القائمين عليها إلى الالتزام بالقوانين الناظمة لعمل وسائل الإعلام الحكومية.
 واختتمت الوكالة تصريحات المصدر بقوله: إن وزارة الداخلية ستصدر بيانا تفصيليا بالحادثة حال انتهاء اللجنة المختصة من التحقيقات.

ولم توضح الوكالة ولا مصدرها، مضمون البيان الكاذب المنسوب لوزارة الداخلية ونشرته وكالة سبأ التابعة للحوثيين. إلا أن هذه الأخيرة كانت نشرت يوم أمس الأحد، خبرا تضمنت مقدمته نعيا باسم وزارة الداخلية لجنود الأمن الثلاثة الذين قُتلوا في اشتباكات جولة المصباحي، مساء السبت الماضي.

وضمن الخبر أوردت تصريحات نسبتها لوزارة الداخلية مباشرة، جاء فيها "أن عناصر مسلحة خارجة عن القانون قامت بالاعتداء على أفراد النقطة الأمنية في جولة المصباحي أثناء أدائهم الواجب بإطلاق النار ما أسفر عن استشهاد الجنود الثلاثة وجرح خمسة جنود آخرين".

وفي ليلة الاشتباكات نقلت الوكالة الحوثية نفسها عن مصدر أمني قوله "إن عناصر مسلحة قامت مساء اليوم (السبت الماضي) بالاعتداء على نقطة أمنية في منطقة حدة المصباحي بأمانة العاصمة".

وأضافت الوكالة في خبرها: "وأوضح مصدر أمني في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن أثنين من أفراد الأمن واللجان الشعبية استشهدا جراء الاعتداء على النقطة الأمنية. وأشار إلى أن العناصر المسلحة احتمت داخل إحدى العمارات بالمنطقة.. لافتا إلى أن قوات من أمن أمانة العاصمة والأمن المركزي تدخلت وتم إيقاف تبادل إطلاق النار وتهدئة الوضع".