الرئيسية - أخبار اليمن - وكالة رويترز : تفاجئ الجميع وتكشف حجم القوات الإماراتية التي انسحبت من مدينة عدن وعن الأسباب
وكالة رويترز : تفاجئ الجميع وتكشف حجم القوات الإماراتية التي انسحبت من مدينة عدن وعن الأسباب
الساعة 10:20 مساءاً (صوت اليمن_متابعات:)

كشفت وكالة "رويترز" للأنباء عن حجم القوات الإماراتية التي انسحبت امس الثلاثاء من العاصمة المؤقتة عدن جنوب البلاد.

وقالت الوكالة نقلاً عن مسؤولان يمنيان إن رتلا إماراتيا صعد إلى ظهر سفينة عسكرية في ميناء البريقة النفطي قرب مصفاة عدن.

أخبار ساخنة

-مربية تستغل جنسياً طفلاً عمره 11 عاماً وتنجب منه وهكذا اكتشفت العائلة

-الموت يفجع السلطان قابون والسلطنة تصدر بياناً طارئاً (تفاصيل)

- شاهد رانيا يوسف تستعرض جسمها في هذا المكان

-الملك عبدالله ينتقم لأخته الأميرة هيا من محمد بن راشد بهذه الطريقة والإمارات تصاب بالجنون

-لمن يعانون من احمرار العين ... إليك طرق علاجها نهائياً

-  كيف رد فيصل القاسم على رجل أعمال سعودي طالبه بالذهاب لعبادة البقر لأنه "درزي"؟

-إشارات يرسلها جسمك قبل شهر من حدوث النوبة القلبية ... تعرف عليها

-الرئيس هادي يصدر قراراً جمهورياً جديداً يتعلق بالمؤسسة العسكرية

 

 

 

وأضاف موظفون للوكالة في المصفاة إنهم شاهدوا رتلا كبيرا من المركبات العسكرية وثلاث حافلات تحمل نحو 200 جندي وهي تتجه نحو الميناء. 

وبحسب الوكالة فقد أكد مسؤولون يمنيون وشهود إن الإمارات سحبت بعضا من قواتها في مدينة عدن بجنوب اليمن يوم الثلاثاء في الوقت الذي يعمل فيه التحالف العسكري الذي تقوده السعودية لإنهاء صراع على السلطة بين الحكومة اليمنية والانفصاليين في المدينة.

وأشارت وكالة "رويترز" إلى أن المكتب الإعلامي لحكومة الإمارات ومتحدث باسم التحالف لم يرد بعد على طلبات من رويترز للتعقيب.

وتقترب الحكومة المدعومة من السعودية والمجلس الانتقالي الجنوبي الانفصالي الذي تدعمه الإمارات من إبرام اتفاق سينهي المواجهة في عدن وسيشهد تولي القوات السعودية المسؤولية مؤقتا عن المدينة، حسبما أبلغت أربعة مصادر مطلعة على المفاوضات رويترز في وقت سابق.

والمجلس الانتقالي الجنوبي جزء من التحالف السني الذي تدخل في اليمن في مارس آذار 2015 لإعادة حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي للسلطة بعد أن طردها الحوثيون من العاصمة صنعاء. لكن الانفصاليين الذين يريدون الحكم الذاتي في الجنوب انقلبوا على الحكومة في أغسطس آب وسيطروا على مقرها المؤقت في عدن.