الرئيسية - اخبار وتقارير - عناوين الصحف العالمية.. إسرائيليون يخشون خيانة ترامب وبريطانيا بحاجة لدستور
عناوين الصحف العالمية.. إسرائيليون يخشون خيانة ترامب وبريطانيا بحاجة لدستور
الساعة 06:00 مساءاً (صوت اليمن_متابعات:)

تنوعت القضايا والملفات التي تناولتها الصحف العالمية الأربعاء، إذ تنوعت بين خشية إسرائيليين من تخلي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عنهم، بعد ما حدث لأكراد سوريا، وحاجة بريطانيا لدستور جديد قبل إتمام البريكست نهاية الشهر الجاري، ومواضيع أخرى بعناوين مختلفة.

بعد تخلي واشنطن عن أكراد سوريا.. إسرائيل تتساءل من التالي؟

أخبار ساخنة

-مربية تستغل جنسياً طفلاً عمره 11 عاماً وتنجب منه وهكذا اكتشفت العائلة

-الموت يفجع السلطان قابون والسلطنة تصدر بياناً طارئاً (تفاصيل)

- شاهد رانيا يوسف تستعرض جسمها في هذا المكان

-الملك عبدالله ينتقم لأخته الأميرة هيا من محمد بن راشد بهذه الطريقة والإمارات تصاب بالجنون

-لمن يعانون من احمرار العين ... إليك طرق علاجها نهائياً

-  كيف رد فيصل القاسم على رجل أعمال سعودي طالبه بالذهاب لعبادة البقر لأنه "درزي"؟

-إشارات يرسلها جسمك قبل شهر من حدوث النوبة القلبية ... تعرف عليها

-الرئيس هادي يصدر قراراً جمهورياً جديداً يتعلق بالمؤسسة العسكرية

 

 

 

نقلت صحيفة ”نيويورك تايمز“ تساؤلات مسؤولين إسرائيليين حول إمكانية خيانة الولايات المتحدة لتل أبيب، بعد أن فعلتها لقوات الأكراد التي ساعدتها على هزيمة تنظيم داعش، مبدين خشيتهم من تخليها عنهم في الصراع ضد إيران كما فعلت مع الأكراد من أجل تركيا. 

فقد دق قرار الرئيس دونالد ترامب المفاجئ بسحب القوات الأمريكية من سوريا ناقوس الإنذار بين المسؤولين الإسرائيليين الذين يخشون أن تتوقف الولايات المتحدة عن دعم إسرائيل، إذ يتساءل الإسرائيليون عما إذا كانت الولايات المتحدة يمكن أن تخونهم كما فعلت مع الأكراد.

من جانبه، أصر ترامب على أن الانسحاب من سوريا لم يكن خيانة، وفي صباح أمس الثلاثاء قال في تغريدة: ”قد نكون في طريقنا لمغادرة سوريا، لكننا لم نتخلّ عن الأكراد، فهم أشخاص مميزون ومقاتلون رائعون“.

إلا أن هذا لم يمنع إسرائيل من رؤية الخطوة الأمريكية خيانة للأكراد الذين أصبحوا معرضين لهجوم تركي وشيك. وقال دور جولد، السفير الإسرائيلي السابق لدى الأمم المتحدة وكبير مسؤولي السياسة الخارجية لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو: ”أشعر كأنني كردي اليوم“.

وتشير الصحيفة البريطانية إلى أن مخاوف إسرائيل لا تتعلق على الإطلاق بتركيا بل بإيران، إذ تعتمد تل أبيب في صراعها مع طهران على دعم الولايات المتحدة، والآن أصبح هذا الدعم قابلًا للزوال في أي لحظة.

البريكست يعني حاجة بريطانيا لدستور جديد

تناولت مجلة ”فورين بوليسي“ ملف البريكست، وتساءلت كيف سيترجم انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي إلى حاجتها لدستور جديد.

وجاء في المجلة أنه في حال حدوث البريكست لن يكون المواطنون البريطانيون مشمولين بقوانين أو دستور الاتحاد الأوروبي، ولن تتمتع المحاكم بسلطة حماية الأقليات من إرادة الأغلبية البرلمانية، ما سيتركها بحاجة لدستور مقنن يمكنه ضمان الحقوق الأساسية.

وتعرّج الصحيفة على تميز الاتحاد الأوروبي بما يعرف بالنظام الدستوري المحمي، حيث تلزم العضوية في الاتحاد الأوروبي بريطانيا فعليًا بدستور الاتحاد الأوروبي الذي يقيد كلًا من الحكومة والبرلمان.

وينص هذا الدستور على المراجعة القضائية للتشريعات الأولية، حيث يمكن لمحكمة العدل الأوروبية والمحاكم الوطنية إلغاء التشريعات التي تتعارض مع قانون الاتحاد الأوروبي وميثاق الحقوق الأساسية.

وبحسب المجلة، فإنه إذا نجح رئيس وزراء المملكة المتحدة ”بوريس جونسون“ في إخراج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر المقبل، فسوف تتغير الأمور بين عشية وضحاها، وستجد بريطانيا نفسها مرة أخرى من دون دستور مدون.

البيت الأبيض يرفض التعاون مع تحقيق المساءلة

سلطت صحيفة ”الاندبندنت“ البريطانية الضوء على رفض البيت الأبيض التعاون مع التحقيق في مساءلة الرئيس دونالد ترامب، ووصف البيت الأبيض التحقيق بأنه غير دستوري، في رسالة مؤلفة من 8 صفحات موجهة إلى الزعماء الديمقراطيين وتتهمهم خلالها بانتهاك الدستور والحريات المدنية الأمريكية.

وجاء في رسالة البيت الأبيض التي وقعها بات سيبولون، المستشار القانوني للبيت الأبيض: ”إنهم يحاولون قلب نتائج انتخابات عام 2016 والتأثير على نتائج سباق الرئاسة القادم في 2020″، مضيفًا: ”الرئاسة سترفض التعاون مع لجنة التحقيق ما لم يطلق مجلس النواب الأمريكي تصويتًا رسميًا على فتح تحقيق المساءلة ضد ترامب“.

قائد مليشيات كردي: سنقاتل 7 سنوات أخرى

صحيفة ”نيويورك تايمز“ الأمريكية غطت التطورات في الشمال السوري بإيراد إعلان قائد الميليشيا الكردية أمس الثلاثاء، أنه على استعداد لمهاجمة القوات التركية إذا عبرت إلى شمال شرق سوريا، في أعقاب إشارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى أن هذه العملية أصبحت وشيكة.

وقال القائد مظلوم كوباني، في مقابلة أجرتها معه الصحيفة: ”سنقاوم.. لقد كنا في حالة حرب منذ 7 سنوات، ويمكننا مواصلة القتال لمدة 7 سنوات أخرى“.

من ناحيته،  قال أردوغان لصحفيين في رحلة إلى صربيا، إن ”العملية قد تحدث قبل نشر الأخبار، وإن القوات التركية تُنقل إلى الحدود السورية استعدادًا للتوغل“، كما قالت وزارة الدفاع التركية على ”تويتر“ إن ”الاستعدادات لدخول سوريا قد اكتملت“.

ويثير تهديد المقاومة المسلحة من الميليشيا – وهي قوة مدربة ومسلحة من قِبل الولايات المتحدة – مخاطر جديدة بالنسبة لتركيا، بينما تزن إرسال قواتها إلى سوريا، ويحرج الولايات المتحدة التي قد تجد نفسها على هامش الجبهة في حرب جديدة في سوريا، التي ستكون هذه المرة بين 2 من حلفائها.

ضغط واشنطن يؤتي أكله لصالح الإيرانيات 

تعرضت صحيفة ”واشنطن بوست“ الأمريكية لحاجة الإيرانيات للمساعدة الأمريكية، في ظل نجاح الضغط الأمريكي على إيران في الفترة الأخيرة.

وشهد الأسبوع الماضي تراجع طهران عن سياستين طويلتي الأمد، إذ منحت المرأة الإيرانية لأول مرة، الحق في توريث جنسيتها إلى أطفالها المولودين لرجال غير إيرانيين، كما رفعت الحظر المفروض على دخول النساء إلى ملاعب كرة القدم عندما بدأت بيع التذاكر لمباراة بين إيران والمنتخب الوطني الكمبودي، ستقام في ملعب أزادي في طهران.

ولم تقدم طهران على هذه التنازلات بإرادتها، بل بعد سنوات من الضغط من الولايات المتحدة والنشطاء الحقوقيين، وهذا يثبت أن التغيير داخل النظام الإيراني ممكن، إلا أن النشطاء قلقون من انتهاء الدعم الأمريكي للشعب الإيراني مع التفاوض على تسوية مع إيران، التي من المرجح أن تتجاهل حقوق الإنسان، الأمر الذي من شأنه أن يشجع النظام على قمع المعارضة الداخلية دون قلق من الضغوط الدولية.